• الساعة:
    01:23 AM
  • التاريخ:
    Wednesday 25 Jan 2017
  • الطقس:
     
818

مكتبة القصر

    تمثل مكتبة القصر الجمهورى أَحَد روافد توفير المعلومة لمتخذى القرار برئاسة الجمهورية فكان من الضروري وجود مكتبة داخل رئاسة الجمهورية لمتابعة جمع وتحليل ورصد وإتاحة المعلومات لهذا الشأن.

بدأ ورود الكتب إلى القصر الجمهورى ( قصر الحاكم العام ) منذ فترة الاستعمار البريطاني في القرن التاسع عشر الميلادي عام 1898م. ويوجد عدد من الكتب يحمل ختم قصر الشعب ومختوم بختم قلم مخابرات الجيش المصرى.
هذه هى بداية ورود الكتب إلى القصر الجمهورى، وكل الكتب التي كانت ترد إلى القصر كانت أجنبية، إذ أن حركة التأليف والنشر في السودان لم تكن نشطة في ذلك العهد، وكان وجود الكتب مجهود من السلطة المستعمرة لتثقيف منسوبيها فى السودان، ولم نجد ما يوضح وجود مكان مخصص لمكتبة في القصر خلال تلك الفترة .
تركت السلطة المستعمرة عدداً كبيراً من الكتب التي تهتم بالشأن السوداني والافريقي ولكن لم تكن محفوظة في مكتبة، والكتب الموجودة بعد الاستقلال كانت تحفظ بمكتب السيد مدير المراسم، وكانت بداية التفكير في إنشاء مكتبة بالقصر فى أواسط السبعينات في عام 1976م لجمع هذة الثروة العلمية.

و خصصت للمكتبة حجرة في المبنى الرئيسى للقصرفى الموقع الذي يشغله حاليا مكتب السيد نائب رئيس الجمهورية وحفظت فيها الكتب التي كانت موجودة أصلاً، وهى الكتب التي وردت في فترة الحكم الأجنبي، كما زودت المكتبة بكثير من أمهات الكتب العربية والأجنبية مثل الموسوعة البريطانية وتاريخ أفريقيا العام ( النسخة الإنجليزية )، وغيرها من الكتب التي وجدت أجزاء منها.

ثم إستمرت المكتبة تستقبل زائريها لعدة سنوات، وهي في نفس المقر داخل المبنى الرئيسي، وتعاقب عليها عدة أمناء، ، وأغلقت المكتبة في عام 1988م. ثم أعيد تأهيلها في عام 1999 م وبدأت تقدم خدماتها للمستفيدين من طلاب العلم والباحثين . ولهذا زودت بكميات وفيرة من الكتب القيمة والمراجع.

  • موقع المكتبة :

يقع المبنى الحالى للمكتبة في الجزء الجنوبى الشرقىّ من القصر الجمهورى.

  • مساحة المكتبة :

 تبلغ مساحة المكتبة  435 م2.

  • مكونات المكتبة : 

تضم الأرشيف والمكتبة التى تتكون من قاعة تضم أرفف الكتب، وقاعة المطالعة. حيث  يدخل الزائرون إلى المكتبة عبر ممر يؤدى إلى قاعة المكتبة الرئيسية من الناحية الشمالية، ومن اليمين إلى قاعة الدوريات وقاعة الشبكة الدولية للمعلومات، ثم ممر آخر تفتح عليه المكاتب، يوازى القاعة الرئيسية مبنى الأرشيف الذي يتكون من قاعتين، واحدة لحفظ الوثائق والأخرى قاعة عرض. وبين قاعة المكتبة الرئيسية وقاعتى الأرشيف، توجد مكاتب الإدارة ( إدارتى المكتبة والأرشيف ) .

  • مواعيد فتح وإغلاق المكتبة:

تستقبل مكتبة القصر الجمهوري المستفيدين من الدراسين والباحثين داخل القصر يومياً حسب مواعيد العمل الرسمية، وتستقبل الجمهور من خارج القصر ثلاثة أيام في الأسبوع علي النحو الاتي يوم : الأحد،الأربعاء والجمعة.

من الساعة التاسعة صباحاً حتى الواحدة ظهراً.

و من الساعة الرابعة عصراً حتى السادسة مساءً.

الرسائل البريدية

تابعونا وشاهدونا أولاً بأول لنحظى بتشجيعكم دومًا! تعرّفوا على أحدث الأخبار الخاصة بالموقع والمبادرات الحكومية من خلال نشراتنا البريدية.

عنالسودان

نشيدالعلم